الرئيسية / المدونة / تعرفوا علي الطرق المختلفة لحفر الآبار

تعرفوا علي الطرق المختلفة لحفر الآبار

تعرفوا علي الطرق المختلفة لحفر الآبار

يعتبر الماء على الأرض من المقومات الأساسية لحياة جميع المخلوقات التي يحتويها هذا الكوكب من نبات وحيوان وجماد، ومن الجميل أن هذا الكوكب يلقب بالكوكب الأزرق وذلك بسبب احتواءه على ما تزيد نسبته عن 70% من سطح الكوكب، ولكن الحاجة المتزايدة للماء وخصوصاً في المناطق التي لا تمتلك أي مصدر للمياة الصالحة للشرب والحياة، فإنها تلجأ إلى الحصول على المياه من الآبار الارتوازية القابعة تحت الأرض .
ومن المهم فهم دورة المياه في الطبيعة حيث تبدأ المياة بالسقوط من الأمطار ليتحول جزء منها إلى جريان على السطح والتحام مع المسطحات المائية الموجودة على سطح الكوكب أو أن يهبط في التراب ليصل إلى الخزانات الجوفية للمياه تحت سطح الأرض في عملية تسمى الفلترة الصخرية، ومن ثم فإن الشمس تعمل على تبخير المياه السطحية عند درجة حرارة 70 درجة سليزيوسية عن طريق التسخين بالإشعاع للمسطحات ومن ثم تصعد إلى السماء لتتكون الغيوم ثم تهطل من جديد لتعود إلى الدورة الطبيعية على شكل أمطار.
ولهذا فإن الخزان الجوفي يعتبر من مصادر المياه الأكثر أهمية بالنسبة للبشرية بسبب عدة عوامل أبرزها: خلو المياه من الملوثات بسبب مرورها لفترات طويلة في مفلترات طبيعية من الرمال والصخور، والثاني أنها تتواجد بكمية كبيرة في منطقة ثابتة يمكن الحصول عليها فقط بالحفر والحصول على المياه عن طريق المضخات، ولذلك لحفر بئر معين يمكن ذلك باستخدام حفارات خاصة لولبية وفقا للخطوات التالية:
يتم تجهيز موقع العمل للحفر ويتم تركيب القطعة الأولى للحفار والتي تحوي على جزئين أساسيين الأول وهو أسنان الحفار الداخلية والتي تعمل على تحطيم الصخر وتهشيمه تماما وتحويله إلى تراب وأيضا منفذ السوائل والذي يسمح بمرور الحفار دون تراكم التراب بدفعه عن طريق اختلاطه مع السائل إلى أعلى، وطول القطعة الاولى فقط 1 متر.

ويتم كلما وصلت إلى عمق 1 متر ايصال قطعة اضافية تعمل على زيادة الحفر لعمق 1 متر اضافية أخرى يتم تثبيت طرفها بالحفار الأصلي وبالقطة التي غمرت تحت التراب، ويقوم الجيولوجيين أو الفنيين المتخصصين بمراقبة لون التربة لمعرفة قربهم من المياه الجوفية، ويعملون حين وصولهم لطبقة يطلق عليها اسم النزاز على تنظيفها واقامة سحب المياه منها حيث تعتبر مياه عذبة مرت بمراحل التنقية والطفو المناسبة لتكون صالحة للإستخدام الآدمي بكل امتياز، وهناك من يخطئ أثناء الحفر ويقوم بثقب الصخرة الواقعة تحت النزاز وبالتالي الحصول على مياه مالحة جدا لأنها لم تأخذ نصيبها بعد من الفلترة الصخرية مع تضييع نصيبه من الماء العذب الواقع فوق الصخرة لأنه سيكون اختلط فورا بالمياه المالحة داخل جوف الصخرة التي قام بثقبها.

وهذه مسألة يهتم بها الجيولوجيين والفنيين المتخصصين دوناً عن العمال القاصرين وقليلي الخبرة في حفر الآبار الإرتوازية المناسبة بناء على نوع التربة وموقع الحفر.

كيفية حفر بئر ، إذاً أنت في حاجة إلى بئر، وليس بوسعك القيام بذلك بشكل مهني ؟ أو هي مجرد الرغبة في المعرفة والإطلاع تحذوك لسؤال عن كيفية الحفر أياً كان السبب نحن هنا سنسير معك من نقطة الصفر لتحديد ما يلزم .
الخطوات :-
إعداد الشاشة :-
الشاشة هي مكون هيكلي أساسي للبئر ، وهذا العنصر هو من أوسع الأنابيب المستخدمة في بناء البئر، ويطلق عليها شاشة لأنه يحتوي على سلسلة من الشقوق المحيطية على طول مقطع الأنبوب فتبدو وكأنها (تشبه الشاشة) ، هذه الشاشة تسمح بدخول مياه الأنابيب ، (وكما أن الشاشة تعمل أيضاً بمثابة الخزان)، مع الحفاظ على أصل الطين وغيرها من الحطام.
شكل الشاشة :-
تبدوا الشاشة بشكل جيد 4 بوصة من الجزء السفلي من 8 بوصة الأنابيب البلاستيكية.
تتواجد ثلاثة الشقوق محيطية حول الأنبوب 8 بوصة.
ينبغي أن تكون الشقوق تتقارب 7 بوصات طولياً، وينبغي أن تكون متباعدةً بشكل متساو عن بعضها البعض
وينبغي أن تكون الفجوة بين كل فتحة حوالي 1.4 بوصة.
كرر هذه الخطوة فوق أول مجموعة من الشقوق ببوصتين .
كرر حتى صبح الشاشة على الأقل 6 أقدام في الطول وذلك لتكون جيدة .
إستخدام المنشار لإختراق قطع الشاشة بشكل جيد وتكوين السقف والغطاء المناسب للشاشة .

الأدوات والمعدات المطلوبة :-

الحصول على هول الحفار / أوجيه مع 8 بوصة رأس أوجيه قابل للتعديل .
ملحقات قضيب الحفر للمشاركة ومثقاب حفار (سوف تختلف الكمية حسب الطول المرفق والبيانات الفردية) .
مفتاح البراغي / الماسك .
الحصول على غراء يناسب الأنابيب البلاستيكية الغراء .
منشار المعادن .
أقدام. ترايبود مع بكرة .

حفر البئر :-

بعد تصنيع الشاشة المستخدمة أثناء الحفر أو شراؤئها لن ينتهي الأمر فيجب عليك الإطلاع على قوانين الضغط والنظر في القانون الإنعكاسي لتحديد كيفية إندفاع الماء وخروجه إلى السطح ودراسة طبيعية التربة المراد الحفر بها وتحديد عمق المياه الواجب الوصول إليها والتأكد من وجود خزان مغلق الأرضية مفتوح المصدر لبقاء المياه متوافرة في البئر ويمكن سحب المياه من نقطة قريبة إلى البئر عن طريق مواسير ممدودة على الأرض ومن ثم يمكنك تغطيتها تأكد عند حفرك للبئر خاصةً إذ ما كان على عمق كبير من حصولك على الأوكسجين المطلوب فأثناء الحفر ومع إزدياد العمق قد تتعرض لنقص الأوكسجين نتيجة الضغط .

التخطيط لحفر بئر
للحصول على مياه صحيّة ونظيفة، ولتجنّب العديد من المشاكل يجب أن نراعي أموراً عدة عند التخطيط لحفر بئر، وهي:

أن نختار مكاناً بعيداً عن جميع مصادر التلوث الواقعة أو المتوقعة؛ لأنها ستؤثر على جودة المياه المجمعة أو التي سيتم استخراجها من باطن الأرض، ومن مصادر التلوث هذه:
أماكن تربية الحيوانات.
خزانات الوقود.
شبكات الصرف الصحي والزراعي.
مكبات النفايات.
أن نختار مكاناً يسهل الوصول إليه وصيانته عند الحاجة.
يجب أن نبعد الموقع عن البنايات متراً ونصف على الأقل.

عملية حفر البئر
نُحدّد الموقع الذي نرغب حفر البئر به مراعين الشروط أعلاه.
نبدأ بالحفر باستخدام الفأس والمجارف أو باستخدام حفّار كهربائي إذا توفّر لنا ذلك.
نستمر بالحفر إلى أن يبدأ الماء بالتدفّق من الحفرة.
نبدأ بعملية التغليف للبئر، ونعني بذلك عزل جدرانه إمّا بالخشب أو المعدن أو بالإسمنت حتى لا ينهار ولا تتلوّث مياهه بالأتربة أو أي شيء آخر، وحتى لا تتسرّب المياه من جدرانه مغادرةً البئر، مع مراعاة أن نثبّت الغلاف جيداً، وفي الآبار الكبيرة يتم تغليف الجدران بأنابيب ستانلس ستيل سميكة تقوّي الجدران وتحمي البئر.
نبني لبناً فوق البئر بهدف رفعه عن مستوى سطح الأرض بحوالي المتر أو أكثر بقليل، وهذا يساعد في وضوح معالمه فلا يتعرّض شخص للسقوط به، ويُسهّل عملية ضخ الماء منه فلا يضطر الشخص إلى حني ظهره مسافةً كبيرة.
الجزء السفلي إمّا أن يُترك كما هو لنسمح للمياه باختراقه، أو أن نضع به أنابيباً مسامية تسمى المصافي (Screens) تحتوي على فتحات بمسافات وأحجام يتم تقديرها بناءً على نوعية التربة التي يحفر بها البئر؛ حيث تسمح المصافي للماء بالعبور من خلالها ولا تسمح له بالعودة وتمنع الحصى والأحجار من اختراقه، فيبقى الماء محصوراً في البئر.
يمكن حفر بئرٍ بهذه الطريقة اليدوية بعرضٍ يصل إلى عشرة أمتار وارتفاع ثلاثين متراً في حدٍّ أقصى، أمّا إذا كان الماء يقع تحت الأرض بعمق أكبر يجب اللجوء إلى التكنولوجيا الحديثة للحفر؛ فكلّما زاد العمق أصبح العمل أصعب واحتاج أيدٍ عاملة أكثر.

إضافات البئر
الغطاء: يمكن عمل غطاء لسطح البئر أو تركه مفتوحاً، الغطاء عادةً ما يكون إسمنتياً مُسلّحاً بالحديد، وخطوات عمل الغطاء هي كالتالي:
نجهز هيكلاً من أسلاك الحديد على شكل دائرة قطرها بقطر البئر الذي تمّ حفره، على أن نترك مساحةً مربعة في منتصف الهيكل يمكن تمرير المضخة أو الدلو من خلالها.
نصب الإسمنت فوق الهيكل لعمل الغطاء، ونترك المربع مفتوحاً بمعنى لا نصبّ الإسمنت داخله.
نترك الهيكل ليجفّ تماماً مدّة يومٍ، ثمّ نضعه فوق البئر.
نجهز الشكل المربّع وحده؛ بحيث يكون قابلاً للإغلاق والفتح مع الغطاء بحرية، نتركه ليجف وبعدها نضعه فوق البئر.
القوس: نبني قوساً على سطح البئر لنضع بكرةً فوقه يتدلى منها خيط ودلو، أو نضع (مضخّةً) بدلاً من القوس لنسحب الماء من خلالها.

ننوّه إلى أنّه من عيوب هذا النوع من الآبار: سرعة تلوثه في حال تمّ تركه مفتوحاً من غبار الجو وسقوط الحشرات والحيوانات إلى داخله ونفوقها وتحلّلها.

 

عن Rania

شاهد أيضاً

معلومات هامة عن خصائص المياه

معلومات هامة عن خصائص المياه الماء الماء عنصر أساسي للحياة، ويُعرف بأنه سائل شفاف، ينشأ ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *