الرئيسية / المدونة / معلومات هامة عن خصائص المياه

معلومات هامة عن خصائص المياه

معلومات هامة عن خصائص المياه

الماء
الماء عنصر أساسي للحياة، ويُعرف بأنه سائل شفاف، ينشأ من ذرة أكسجين وذرتيْ من الهيدروجين، ويرتبطان معاً برابط تساهمي، حيث صيغته تكتب على شكل H2O، ويعد الماء من المركبات الكيمائية الشهيرة جداً، حيث يتواجد على الكرة الأرضية بنسبة واحد وسبعين بالمائة، يتوزع بين البحار، والمحيطات، والأنهار، والبحيرات، والآبار الجوفية، والأمطار، والجليد، والبخار، والبرك، كما أن الماء كان عاملاً أساسياً ومهماً في نشوء الحضارات البشرية وتكوّنها.

الماء في حياتنا
يُغطّي الماء سبعين بالمئة من سطح الكرة الأرضية، كما يُشكل تسعين بالمئة من وزن الكائن الحي، وله أهميّة كبيرة في حياة الكائنات الحية، كما يرطّب الجسم، ويجعله مرناً ليؤدّي وظائفه بسهولة، ويفرز الماء مواد مائعة تساعد على امتصاص الطعام المهضوم، لذلك يلزم جسم الإنسان يومياً من لترين إلى ثلاث لترات من الماء.
أشكال الماء
عندما تتحد ذرتان من الهيدروجين مع ذرة واحدة من الأكسجين ينتج لدينا مركب يطلق عليه “الماء”، وهو سائلٌ عديمُ الطعم، وعديمُ الرائحة، وعديمُ اللون مائلاً إلى الزرقة أحياناً إذا بقي على درجة حرارة الغرفة، كما يتواجد الماء في حالاته الثلاث السائلة والصلبة والغازية حسب التحكم في درجة الحرارة والضغط .
يتواجد الماء عادةً بالحالة السائلة ويسمّى “الماء”، وأما في الحالة الصلبة فيندمج في بلوراتٍ متماسكة ويسمى “جليداً”، أما في الحالة الغازية فيطلق عليه اسم “بخار الماء”، وتكون جزيئاته متباعدة عن بعضها أكثر ما يمكن.
خصائص الماء
المذيب العام: أي إن كثيراً من المواد تذوب في الماء، وتعد هذه من أهم الخواص التي يتميّز بها الماء عن غيره من السوائل، لذلك من الصعوبة تواجد الماء نقياً في الطبيعة.
الماء كروي الشكل: إن الماء كباقي السوائل يتخذ شكل الإناء الذي يوضع فيه، فتتصل ذرة الهيدروجين الموجبة الشحنة مع ذرة الأكسجين السالبة الشحنة برابطة تساهمية قوية من الصعب تحللها، كما ينجذب كل جزيء ماء مع جزيئات الماء الأخرى برابطة كهربية هيدروجينية قوية تشبه قطبي المغناطيس؛ هذه الروابط التساهمية والهيدروجينية بين جزيئات الماء ينفرد الماء بفعلها بخواص مميزة عن باقي السوائل، لذلك يتميّز الماء بشكله الكروي، بسبب انجذاب الماء حول نقطة واحدة.
شذوذ الماء: من قدرة الخالق سبحانه وتعالى بأنّه ميّز الماء عن باقي السوائل بهذه الميزة ألا وهي شذوذ الماء؛ فالسوائل بشكلٍ عام عندما تتجمد تقل حجماً وتزداد كثافةً، إلّا الماء فإنه عندما تنخفض درجة حرارته تحت الصفر المئوي يزداد حجمه ويتمدّد وتقل كثافته، فيطفو فوق سطح الماء وتتجمّد الطبقة العلوية، وتُحافظ على حرارة الماء التي تحتها، وتعزله عن التجمد، بالتالي تحمي الكائنات الحية من الموت وتستمر الحياة في المناطق القطبية، ولولا هذه الخاصية لتجمدت جميع الطبقات وأصبحت جليداً، وفنيت الكائنات الحية البحرية في البحار والمحيطات القطبية.
الخاصية الشعرية: حيث ينتقل الماء من أعلى إلى أسفل، كما يحدث في جذور النباتات، فيمتصّ الأملاح والمواد المذابة فيه، وينتقل من التربة إلى جذور النباتات بفعل هذه الخاصية، بالإضافة إلى قوة التماسك والتلاصق للماء .
خاصية الشد السطحي: هي خاصية تساعد الحشرات على السير فوق سطح الماء، ويتميّز الماء بأن له شداً سطحياً أعلى من باقي السوائل.

يمتاز الماء بمجموعة من الخصائص تميزه عن غيره من المركبات أو العناصر السائلة ، و من أهم خصائص المياه ما يلي :

1. الماء يمتاز بشذوذه عن قاعدة الإنكماش مع زيادة التبريد دون درجة حرارة 4 درجات مئوية ، فكل مادة أو عنصر ينكمش بإستمرار التبريد أما الماء فينكمش بالتبريد حتى تصل درجة برودته إلى 4 درجات مئوية ثم بعدها يبدء بالتمدد بالبرودة .

2. الماء مادة متعادلة إذ تبلغ درجة حموضيته 7 ، و هي درجة التعادل بين الحموضية و القاعدية ، فالماء ليس قاعديا و لا حامضيا .

3. الماء النقي عديم اللون فهو شفاف جدا ، و هو عديم الطعم مطلقا ، كذلك فهو عديم الرائحة.

4. كمية الماء محفوظة تقريبا على سطح الأرض ، فإن ما يتبخر يعود ليهطل على شكل أمطار ، و إن ما يستهلك من قبل الكائنات الحية أو الصناعة يتحول إلى مياه عادمة تأخذ دورة تنقية في الطبيعة لتعود و تختلط بالمياه الموجودة على سطح الأرض.

5. الماء في حالته السائلة يعد مذيبا جيدا للمواد ، فتذوب فيه الأملاح و السكريات و الغازات ، و هذا يفسر لنا عدم وجود الماء النقي بنسبة 100% بشكل طبيعي.

6. الماء يشكل أساسا لحساب كثافة السوائل و المواد الصلبة الأخرى ، فهو السائل الوحيد الذي كثافته تساوي 1 كيلو غرام لكل لتر ، فأي مادة سائلة أو مادة صلبة تكون كثافتها أقل من 1 تطفو على سطح الماء و العكس صحيح .

خصائص الماء
للماء العديد من الخصائص الكيميائية والفيزيائية تتلخص في:

الماء ليس له طعم، ولا لون، ولا رائحة.
القدرة على التفاعل مع المواد الكيميائية المتنوعة.
الشذوذ، أي الكثافة الكتلية، حيث عند تجمدها يزداد حجمها، وتقل كثافتها.
الإذابة، حيث يتسم الماء بقدرته على إذابة الكثير من المواد المتنوعة، فهو يعد من المذيبات القطبية.
قوة التماسك، حيث إن جزيئات الماء متماسكة ومترابطة بقوة عالية، وذلك لاحتوائه على الروابط الهيدروجينية، والروابط الكيميائية، لذلك الماء يأخذ الشكل الكروي عند توتر سطحه.
موصل سيء للكهرباء.
التحول من حالة إلى حالة أخرى، أي يتواجد الماء في ثلاث حالات، الحالة الصلبة كالجليد، والحالة الغازية كالبخار، والحالة السائلة كجريان الماء النهري.
موصلة للحرارة.
مزيج انفجاري، حيث يصنف الماء بشكل كيميائي بأنه أكسيد للهيدروجين، وهو ينشأ عند احتراق الهيدروجين، أو أي مادة تحتوي عليه بالأكسجين.
درجة الحموضة، حيث يتميز الماء بأنه من المواد السائلة المتعادلة كيميائياً.
الملوحة، أي انتقال الماء من وسط قليل الملوحة إلى وسط عالي الملوحة.
يتسم بأنه عسر ويسر، فعندما يحتوي الماء على نسبة عالية جداً من الأملاح المعدنية كالكالسيوم، والكبريتات، والمغنيسيوم، والبيكربونات يصبح الماء عسراً، وعندما يحتوي الماء على نسبة منخفضة من الأملاح المعدنية يصبح يسراً.
ناقلة لموجات الصوت.

 

عن

شاهد أيضاً

الماء وأشكال تواجده في الحياه

الماء وأشكال تواجده في الحياه الماء أساس الحياة وعصبها الرئيسيّ، فلا يمكن العيش بدونه على ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *